الرئيسية » » تمشي في بهاء | لورد بيرون

تمشي في بهاء | لورد بيرون

Written By Unknown on السبت، 25 يوليو 2015 | 1:43 م

تمشي في بهاءٍ، كما الليلُ 
بأجواءٍ صافيةٍ وسماواتٍ مزدانةٍ 
بالنجومِ؛ وأفضلُ ما فيهِ من 
دُكنةٍ وضياءٍ كلّهُ يتقابلُ بعينيها 
ولمحتها: يُسكِرُها نورُ السماءِ 
الرفيقُ، في زينةٍ يأباها النهارُ. 
ظلٌ واحدٌ أكثر، شعاعٌ واحدٌ أقلّ، 
شبهُ موهَنٍ ذلك المجدُ النَكِرة
وهو يموجُ في كلّ ضفيرةٍ سوداءَ، 
أو يتنعّمُ في ضياءِ وجهها؛ 
حيثُ تعبّرُ الخواطرُ في لذّةٍ صافيةٍ 
عن نقاءِ مُستَقرّها وغُلوّهِ. 
وعلى خدّها، فوقَ حاجبِها، 
ناعمةٌ، ساكنةٌ، بليغةٌ، 
تلك البسماتُ الظافرةُ، الألوانُ 
المورّدةُ، لكني سأحكي 
عن الأيامِ التي نقضيها بخيرٍ، 
عن العقلِ في سكينةٍ بما تحتهُ، 
عن القلبِ في حبهِ البريء!


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.