الرئيسية » » هُو كَذلك لاَ يَراني | لطفي العبيدي

هُو كَذلك لاَ يَراني | لطفي العبيدي

Written By Unknown on الاثنين، 29 يونيو 2015 | 3:12 ص


هُو كَذلك لاَ يَراني
يَغرقُنِي فِي بُحيْرات السَوَاد
و أنَا في النُّور أحتَرقُ حتَّى الصَبَاح
لَذّةٌ مَجهُولَةٌ تَجعَلنِي
أحبُّ اكتِمَالَ الظَلامٍ....


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.