الرئيسية » » . و تَبْقى أنتَ فِي مُواجَهَة الأنَا | لطفي العبيدي

. و تَبْقى أنتَ فِي مُواجَهَة الأنَا | لطفي العبيدي

Written By Unknown on الخميس، 28 مايو 2015 | 7:16 م

. و تَبْقى أنتَ فِي مُواجَهَة الأنَا
كَـغَسقٍ بِلا لَيْل,
كَـغريقٍ يَعودُ قَبْل مَواسِم الجَفَاف,
لنْ يَضْمَحّل هَذَا البَحرِ أمَامَ الأبْوَاب و الرِيَاح
اصْعدْ الَى مَنَارة نَفْسِك هُنَالك تَجدُ بِدايَة الكَلمَة...

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.