الرئيسية » » لا أحَدَ يَسْألنِي عَني | لطفي العبيدي

لا أحَدَ يَسْألنِي عَني | لطفي العبيدي

Written By Unknown on الأربعاء، 27 مايو 2015 | 5:18 م


لا أحَدَ يَسْألنِي عَني
لا أحدَ يُغَيّبُنِي فِي هَوامِشِ كتَاب
هَذا جَنَاح لُغَتي المَكْسُورَة عَلَى بِلَّور الكَآبَة
هذَا سُهَاد انْفرَادي
كلّمَا جِئْتُ مِنْ ظَلامٍ إلَى ظَلاَمٍ
اتَّسَعَتْ غَيبُوبَة المَكَانِ
و الليْلُ يَرقدُ مَا بيْنِي و الهَوَاجِس...

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.